لمحة تاريخيّة

تأسّست دار منهل الحياة في العام 1959، وقد انطلقت من خلال رؤية تمتّعت بها مرسَلتان هما مايبل سامرز وﭬرجينيا كاﭖ. فبعد أن اكتشفتا وجود حاجة ملحّة لدى أطفال المؤمنين الجدد، قامتا بترجمة مواد لتلامذة مدرسة الأحد ونسخها باليد.

في خدمة مجتمعنا

منذ العام 1959

تأسّست دار منهل الحياة في العام 1959، وقد انطلقت من خلال رؤية تمتّعت بها مرسَلتان هما مايبل سامرز وﭬرجينيا كاﭖ. فبعد أن اكتشفتا وجود حاجة ملحّة لدى أطفال المؤمنين الجدد، قامتا بترجمة مواد لتلامذة مدرسة الأحد ونسخها باليد.

وسرعان ما تطوّر عملُهما وتحوّل إلى دار نشر عُرِفَت بـ”المنشورات المعمدانيّة”، وقد لبّت الطلب المتزايد على الموارد المسيحيّة العربيّة من خلال نشر كتب عن التربية والتلمذة والكرازة والنموّ الروحي. ومن أجل توسيع دائرة التأثير في العالم العربي، قام الفريق لاحقًا بتغيير اسم الدار من “المنشورات المعمدانيّة” إلى “دار منهل الحياة” .وفي العام 1998، انضمّت دار منهل الحياة إلى خدمات أخرى عدّة تحت مظلّةِ جمعيّةٍ جديدة قيادتُها محليّة وهي الجمعيّة اللبنانيّة للإنماء التربوي والاجتماعي- ثمار (Thimar – LSESD)، منظّمة مسيحيّة هدفها تجهيز الكنيسة وخدمة المجتمع في لبنان وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتُعدّ دار منهل الحياة اليوم من أبرز دور النشر المسيحيّة الإنجيليّة في الشرق الأوسط.